الرئيسية / الحشرات / بحث عن الديدان المفلطحة

بحث عن الديدان المفلطحة

بحث عن الديدان المفلطحة

الديدان

هي عبارة عن كائنات حيّة ذات أشكال أسطوانيّة، طويلة إلى حد ما، ليس لها أرجل، وتُصنّف ضمن اللافقاريّات، وتقسم الديدان إلى عدة أنواع من بينها الديدان المفلطحة.

الديدان المفلطحة

platyhelminthes، وهي كائنات حيّة دقيقة تتخذ شكلاً مفلطحاً ومسطحاً، وهي مخنثة أي أنّها ثنائية الجنس، وتشمل في جسمها أعضاء تناسليّة ذكرية وأنثويّة، وتفتقر للقناة الهضميّة، وتمتلك جهازاً عصبيّاً بسيطاً للغاية، وتُعتبر دورة حياتها معقدة، ويمكن تصنيفها ضمن الديدان المسبّبة للأمراض كالبلهارسيا والمتورّقة الكبدية والمتوارفة، وتستقر هذه الديدان في الأنهار والمستنقعات وبرك الماء للعيش فيها.

جسم الديدان المفلطحة

يلجأ العلماء إلى تقسيم جسم الدودة للتعرّف على مكوّنات جسمها إلى جزأين متماثلين رأسيّاً، حيث يعطي كلّ جزء منهما تفصيلاً حول مكوناته، وتُعتبر ذات إمكانيّة أكبر من غيرها من الكائنات الحيّة بالحركة؛ نظراً لأنّها ذات تناظر جانبيّ، ويندرج ضمن الديدان المفلطحة أكثر من عشرين ألف نوع، ويصل طول الدودة المفلطحة إلى عدة أمتار أحياناً، ويتّصف جسمها بأنّه رقيق للغاية وليّن، ولها رأس، وأعضاء داخل جسمها.

الخصائص

نذكر عدة خصائص للديدان المفلطحة:

  • تُعتبر الديدان المفلطحة ذات خلايا متعدّدة.
  • تمتلك جسماً رقيقاً مسطحاً.
  • تضم أنسجة في جسمها، ورأساً في مقدمة الجسم الشريطيّ الطوليّ.
  • تتغذى على التطفّل على الدم، أو حرة في مياه البرك والمستنقعات.
  • تعتبر ذات تناظر جانبيّ شعاعيّ.

الخصائص الفسيولوجيّة

تمتاز الديدان المفلطحة بعدة خصائص فسيولوجيّة ومنها:

  • التنفس: تفتقر الديدان المفلطحة للجهاز التنفسي إلّا أنها تقوم بعملية التنفس ونقل الغازات من خلال الانتشار البسيط.
  • الإخراج: يحتوي جسم الدودة على جهاز إخراجي وهو مجرّد شبكة من الخلايا البسيطة التي تتخلّص من الفضلات.
  • الاستجابة للمؤثرات: تظهر الدودة المفلطحة ردود فعل لأيّ مؤثر خارجي من خلال الجهاز العصبيّ داخل جسمها، والمكوّن من حبلين عصبييّن يمتدان على طول الجسم، وترسل العقدة العصبيّة الواقعة في مقدمة الجسم الإشارات العصبيّة وتستقبلها.
  • الحركة: تتخذ حركتها شكل الانزلاق أو انقباض العضلات أو عن طريق الأهداب.
  • التكاثر: التكاثر الجنسيّ وغير الجنسي.

تصنيفات الديدان المفلطحة

  • طائفة التربلايريا: يعيش هذا النوع من الديدان في الماء العذب والمالح واليابسة وتتغذى منها، وتمتاز أجسامها بالليونة، وغير مقسمة.
  • طائفة الديدان الورقية: تعيش جميع أفرادها متطفّلة، وتتشابه أجسامها مع أوراق الشجر.
  • طائفة الشريطيّات: تعتبر متطفّلة، ويقسم جسمها إلى قطع، وتفتقر إلى الجهاز الهضمي، من الأمثلة عليها الدودة الشريطيّة.
  • الديدان الشستوسوما: وتعّد هذه الديدان من أكثر أنواع الديدان المفلطحة خطورة؛ لأنها المسبب الأول لمرض البلهارسيا، وتعيش متطفلة.

ديدان الأرض هي حيوان على شكل أنبوب ، مجزأة ، عادة تعيش في التربة ، التي تتغذى على المواد العضوية الحية والميتة ، يعمل الجهاز الهضمي من خلال طول الجسم ، والتنفس من خلال جلدها ، يتكون الجهاز العصبي المركزي لديدان الأرض من اثنين من العقد فوق الفم ، واحد جانبي ، متصل بالحبل العصبي يركض إلى الخلف على طول الخلايا العصبية الحركية والخلايا الحسية في كل قطعة ، وتتركز أعداد كبيرة من المستقبلات الكيميائية بالقرب من فمه ، عضلات طولية كفافي على هامش كل قطعة لتمكين الدودة من التحرك ، مجموعات مماثلة من العضلات المبطنة للامعاء ، لنقل المواد الغذائية بعج الهضم  نحو فتحة الشرج للدودة .

الشكل الأساسي لدودة الأرض عبارة عن أنبوب أسطواني ، وتنقسم الى سلسلة من القطاعات التي تجزئة الجسم ، عموما ترسيم قطاعات  مرئية خارجيا على الجسم ؛ المسام الظهرية تحلب السائل الذي يرطب ويحمي سطح الدودة . عدا الفم وقطاعات الشرج ، كل قطاع يحمل الشعر الخشن مثل الشعر تسمى الجانبية ، يستخدم لترسيخ أجزاء من الجسم أثناء الحركة ؛ قد تكون الأنواع من أربعة أزواج على كل قطعة أو أكثر من ثمانية تشكل أحيانا دائرة كاملة من القطاع .

الجزء الخارجي من شريحة الفردية هي بشرة الجلد رقيقة ، مصطبغة عادة الأحمر إلى البني ، والتي تخصصت الخلايا التي تفرز المخاط على البشرة للحفاظ على الجسم رطبة وسهولة الحركة من خلال التربة . تحت الجلد هي طبقة من الأنسجة العصبية ، وطبقتين من العضلات ، طبقة رقيقة من العضلات الخارجي الدائري ، والطبقة الداخلية سمكا بكثير من العضلات الطولية . طبقة العضلات الداخلية هي غرفة مملوءة بسائل يسمى الجوف العام

ديدان الأرض ليس لديهم الجهاز التنفسي خاص ، يتم تبادل الغازات من خلال الجلد والشعيرات الدموية الرطبة ، حيث يتم اختيار الأكسجين بنسبة الهيموجلوبين الذائبة في بلازما الدم وثاني أكسيد الكربون وإطلاق سراحهم ، المياه ، وكذلك الأملاح ، ويمكن أيضا أن يتم نقل من خلال الجلد عن طريق النقل النشط .

دودة الأرض

من أبرز مكونات التربة و من عجائب خلق الله تعالى في الأرض هي دودة الأرض ، و دودة الأرض سميت بذلك بسبب المكان الذي تعيش فيه و هو الأرض أو تربة الأرض ، تعتبر دودة الأرض من أهم الحيوانات التي تستفيد منها الأشجار في التربة حيث تعتبر دودة الأرض و التي يطلق عليها المزارعين اسم محراث الأرض هي من يقوم بعملية الحفر داخل التربة حيث من خلال عملية الحفر تسمح للتربة بالتنفس ، و كثيراً عندما نحفر تربة رطبة نشاهد دودة الأرض موجودة بها . دودة الأرض من الحيوانات التي تثير التساؤلات من هذه الأسئلة هي ؟

ما هي دودة الأرض

دودة الأرض هي كائن حي يعيش في التربة الرطبة و خصوصاً حول جذور النباتات، و لونها يميل إلى اللون الوردي و البني الداكن هي لطيفة و مسالمة و مفيدة للبيئة يصل طولها من ثلاثة سنتمتر بالعادة و لكن في المناطق الإستوائية تبدو عملاقة ليصل طولها إلى مترين . إن طبيعة جسم دودة الأرض يتكون من حلقات و تسمى دودة حلقية .

كيف تعيش دودة الأرض في التربة

ذكرت إن دودة الأرض من الديدان الحلقية و هذه الحلقات قد يصلها عددها إلى مائتي حلقة تساعدها على الإنقباض و الإنبساط عندما تتحرك و تزحف داخل التربة ، و الجدير بالذكر إن الحقلة الأولى في بداية الجسم و الحلقة الأخيرة من مؤخرة الجسم تنتهي بأشواك تساعدة الدودة على حفر الأرض ، و نذكر أيضاً أن الدودة عندما تحفر تبلع التربة و تتغذى عليها أي تستفيد من المواد العضوية المحللة في التربة و تطرحها مرة أخرى .

كيف تتنفس دودة الأرض

ذكرنا أنّ دودة الأرض من الديدان التي إن خرجت خارج التربة ستموت و خصوصاً إن وضعناها داخل الماء أيضاً ستموت من الإختناق . إن طبيعة جسم دودة الأرض لا يحتوي على رئتين و عملية التنفس في أي كائن حي يحتاج للأكسجين إذاً كيف تتنفس دودة الأرض بدون رئتين و كيف يدخل الأكسجين داخل جسم دودة الأرض ، ذكرت سابقاً أنّ جسم دودة الأرض لونه وردي هذا اللون الوردي هو عبارة عن جسم الدودة الذي يتكون من طبقة رقيقة و يغطيها طبقة شفافة و يغطيها مخاط رطب والذي يكتسب الرطوبة من التربة الرطبة و هذا ما يفسر عملية تنفس الدودة كالآتي ، بدايةً التربة الرطبة تحتوي على أكسجين ذائب في الماء تحتويه التربة الرطبة فعملية التنفس هي تبادل الأكسجين ما بين جلد الدودة و تربة الأرض يعني من خلال المخاط الذي يحتوي على بلازما دموية أي عندما ينبسط جسم دودة الأرض من خلال الحلقات يلتقط المخاط الأكسجين المذاب و تعمل البلازما عمل الحويصلات الرئوية التي تسمح بنقل الأكسجين المذاب عبر الدم للجسم و عندما تنقبض حلقات جسم الدودة تقوم بطرح ثاني أكسيد الكربون الذي أفرزته خلايا جسم الدودة لذلك سر استمرار حياة دودة الأرض هو الأكسجين المذاب في تربة الأرض. لكن إذا قمنا بري التربة بالماء أو تساقط الأمطار في فصل الشتاء سنشاهد أن دودة الأرض هربت لأعماق التربة و السبب هو أنّ كمية الماء أصبحت كبيرة و بالتالي نسبة الأكسجين المذاب في الماء أقل من الأكسجين الحر في الهواء فالدودة تحتاج لهواء داخل التربة و الماء يعيق دخول الهواء و هذا ما يفسر هروبها لتجد مستوى الماء أقل من أعلى سطح التربة ، و بالتالي لو وضعنا دودة الأرض في كأس ماء ستموت من الاختناق لأنها لا تملك خياشيم مثل السمكة التي تتنفس الأكسجين المذاب في الماء لذلك فإن المخاط الذي حول جسم الدودة سيتحول لسائل لا يتنفس الأكسجين القليل المذاب في الماء .

 

شاهد أيضاً

ما هي حشرة القرادة

ما هي حشرة القرادة القرادة اسم يُطلق على أحد الكائنات المفصلية الأرجل ، صغيرة الحجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com