الرئيسية / الاخشاب والديكور / عيوب ورق الحائط

عيوب ورق الحائط

عيوب ورق الحائط

ورق الجدران

أصبح الاهتمام بالديكورات المنزلية واحد من أهم الأشياء التي يتطلع لها الناس؛ لكي يبدو المنزل في أجمل وأبهى إطلالة، ولكي تكون هذه الديكورات مناسبة لأسلوب الحياة العملي والعصري، وإحدى هذه الديكورات هو ورق الجدران، ويتكون من مواد، وأقمشة خشنة، ولدائن، ورقائق من الخشب، يُباع على هيئة صفحات كبيرة ملفوفة بطول 10م وعرض 52 سم، وقد بدأ الصينيون هذه الصناعة في القرن السابع عشر الميلادي، ثمّ قام الفرنسيون باستخدام ورق الجدران على الطريقة الصينية في القرن الثامن عشر للميلاد، ومنها انتشر إلى مختلف أنحاء العالم.

عيوب ورق الجدران

قد يغريك التعامل مع ورق الجدران في منزلك بسبب سهولة استخدامه، وكثرة تصميماته الجذابة، لكن من ناحية أخرى يعدّ سلاح ذو حديّن، حيث يمتلك العديد من العيوب والجوانب السلبية، أهمّها ما يلي:

  • الرسمة التي أعجبتك على ورق الجدران وعلى أساسها قرّرت أنّ تزيّن منزلك بها ستبهت ألوانها وتتغيّر بعد تعرّضها للضوء المكثّف.
  • أشعة الشمس المباشرة تسبّب تشقّقات في ورق الحائط، لذا لا تستطيع أنّ تعرض منزلك لضوء الشمس بشكلٍ يومي، وعادةً ما ستكون مجبراً على إغلاق الستائر للحفاظ عليها.
  • لا يمكنك أنّ توحّد تصميم بلكونة المنزل مع التصميم الداخلي للبيت، وذلك لأنّ ورق الجدران سيتشقق سريعاً في الخارج، بسبب عدم تحمّله عوامل الطقس المختلفة من هواء وشمس ومطر.
  • لا تستطيع أنّ تضع ورق الجدران في المطبخ والحمامات، حيث سيتسبّب غاز الطبخ في تلفه بسبب الحرارة الكبيرة، بينما تتسبّب رطوبة الحمامات بالتلف السريع للورق، وحدوث نتوءات وانتفاخات به.
  • كثرة وجود ألوان و زخارف وأشكال في ورق الجدران؛ سيعطي شعوراً بالازدحام وعدم الشعور بالراحة في المنزل.
  • ليست جميع أنواعه قابلة للتنظيف والغسيل، كما أنّ بعضها من الصعب جداً إزالته وتركيب غيره.
  • من الصعب جداً الحصول على ورق جدران يتناسق مع كل ديكور المنزل.
  • وجوب الحذر الشديد أثناء التركيب، لأنّ عدم الدقة في تركيبه سيظهر الرسمة غير متناسقة، ومتمايلة، ممّا يضيّع ميزتها الجمالية، لذا عليك الاستعانة بأحد المتخصّصين في تركيب ورق الجدران.
  • لا يمكنك أنّ تمزج نوعين من ورق الجدران على نفس الحائط، مما يجعل خياراتك محدودة من ناحية فرض ذوقك الخاص في منزلك.
  • كثرة التصاميم والزخارف والألوان في ورق الحائط توقعك في حيرة في اختيار ما يناسبك، لذا عليك أنّ تكون حذراً في اختيار التصاميم والألوان، مراعياً ألوان الأثاث وأسلوب المنزل.

النوعيات المستخدمة لورق الحائط الخاص بالمطبخ تسهل عملية تنظيفه ومسحه.
– احتوائه على ألوان ونقوش متعددة وتناسب المطابخ خاصة يعطيك مجال أكبر للاختيار.
– أسعاره مقبولة وأنواعه متعددة وألوانه مختلفة وهذه المميزات تجعله في متناول الجميع.
– يمكنك لصقه بنفسك أو بمشاركة أحد أفراد العائلة خاصة وأن هناك أنواع سهلة الاستخدام واللصق.
– سهولة تجديده وتغييره.
ثانيا العيوب
– أنه قد يتفكك أو تظهر فيه الفقاعات الهوائية إذا لم تقومي بإلصاقه جيداً.
– أنه قد يتأثر بالرطوبة أو الشمس لذلك ينبغي اختيار النوع المناسب والمقاوم للماء قبل وضعه.
– أطرافه السفلى قد تتلف وتتفكك إذا لم تنتبهي خاصة أثناء شطف الأرضية فالأفضل أن تقومي بالمسح حتى لا تتأثر الأطراف بالمنظفات أو الماء.
– الحذر في حال وجود الأطفال أو الحيوانات الأليفة لعدم خدش الورق.
نصائح:
عندما تنظيف ورق الجدران يمكنك استعمال قماش كتاني وامسحي بلطف.
لا تستخدمي المنظفات فهي سبب مباشر لتلف ورق الجدران.
دائما اجعلي في متناول يدك صمغ مناسب لتقومي بإلصاق أي تفكك الورق.
في حال ظهرت فقاعات هوائية قومي بثقبها ثم الصقيها جيداً.

ورق الجدران

يعتبر ورق الحائط (Wallpaper) نوع من أوراق الزينة التي تُستعمل من أجل تغطية جدران المنزل الداخلية، حيث يتكوّن من أقمشة ومواد خشنة، ورقائق خشبية، ولدائن، وألياف صناعية، ويتمّ إلصاقه على الجدران بواسطة مادة لاصقة كالعجين، بعد تصنيعه يباع على هيئة صفحات كبيرة الحجم وملفوفة على رول وتكون بطول (10) أمتار، وبعرض (52) سنتمتراً، وغالباً ما يتمّ استخدامه لغاية تزيين الحائط بدلاً من الدهان وإعطاء جاذبية أكثر للغرف والجدران أو من أجل إخفاء بعض العيوب في الجدار مثل التشقّقات والاتساخ وغيرها من العيوب.

تارخ استخدامه

أوّل من بدأ باستخدام ورق الجدران هم الصينيون وذلك خلال القرن السابع عشر ميلادي، حيث كانوا يرسمون الورد، والطيور، والمناظر الجميلة على أوراق مربعة الشكل من أوراق نبات الأرز، ثمّ قام الفرنسيون في القرن الثامن عشر باستخدام أشكال ونماذج صينية على ورق الجدران والذي أصبح نمطاً شائعاً يُطلق عليه ” الزخرفة الصينية”، وفي الخمسينات من القرن العشرون ميلادي تمّ تطوير ورق جدران يُسمى “بالورق سابق اللصق” أي أنّه يبلل بالماء قبل عملية إلصاقه على الجدار.

كيفية تركيبه

  • إعداد الجدار:
    • التأكّد من تطابق الرولات من حيث اللون قبل شرائها وذلك ضروريّ جداً لكي لا يكون هناك أي تفاوت في درجة اللون بين كل رول والآخر.
    • معالجة أي عيوب في الجدران بشكل جيد من خلال إعدادها وتغطية العيوب بالمعجون قبل تغطيتها بالورق وتترك مدّة شهر على الأقل حتى تجفّ تماماً ثمّ تنعيمها بورق الصنفرة بحيث تكون الصنفرة بشكل بسيط، ثمّ تنظيفها بالماء وسائل تنظيف منعاً من تكوّن الفطريات والعفن تحت الورق.
    • طلاء الجدران بمادة “البريمر” من أجل تسهيل إزالة الورق في حال تلفه أو لغاية الجديد.
    • وضع مادة الغراء على كامل الحائط لسدّ المسامات وليصبح الحائط أملساً وناعماً.
  • ضبط الورق لتركيبه:
    • توفير أداه تسمّى ” الفادن أو الخيط المائي” وهي أداة تُستخدم لضمان استقامة الورق على الحائط حيث تقوم هذه الأداة بوضع علامات لتسهيل تحديد مكان إلصاق الورقة بدون أي انحراف أو ميلان بها.
    • مراعاة اختيار مكان وضع أول ورقة كونها هي الأساس بحيث يكون مكان إلصاقها بجانب الباب أو النافذة
    • قص الورق بحذر وبالطول المطلوب مع زيادة سنتمتر واحد من الأسفل وآخر من الأعلى تفادياً لحدوث أي أخطاء في القياس بالإضافة إلى الاحتفاظ بأي قصاصات زائدة لاستخدامها في الأسقف وأعلى الابواب.
  • استخدام اللاصق:
    • اختيار نوع لاصق جيد.
    • وضع اللاصق على ظهر الورقة مع مراعاة الإكثار منه بالأطراف، ثمّ ثني الورقة بحيث تكون الأطراف مواجهة لبعضها البعض.
    • يُترك لمدّة تتراوح من (3-6) دقائق.

تركيب الورق على الحائط:

  • التأكّد من وضع الرسمة الموجودة على الورق، ثمّ الإمساك بطرفي الورقة من الأعلى ثمّ فردهما حسب العلامات التي وضعت مسبقاً بواسطة أداة ” الفادن”.
  • يُفرد الورق بحذر من الأعلى للأسفل بواسطة قطعة اسفنجية لإخفاء أي فراغات هوائية أو تعرّجات.
  • توضع القطعة التالية بجوار القطعة السابقة بنفس الطريقة مع مراعاة عدم شد الورقة في لو كان هناك خطأ في إلصاقها بل تُنزع ويعاد لصقها.
  • يمنع وضع حواف الورق فوق بعضها فلا بد أن تكون بجانب بعضها البعض.
  • تنظيف أي زوائد من اللاصق بين الفواصل بقطعة إسفنج مبللة بالماء قبل أن يجف اللاصق.
  • للاطمئنان أكثر ينبغي تركيب ثلاث أو أربع أوراق فقط وتركها لليوم التالي لرؤية النتيجة.
  • يُستخدم سكين الأسطح للتخلّص من أي زوائد ولكن بحذر شديد.

شاهد أيضاً

عناصر التصميم الفني

عناصر التصميم الفني التصميم الداخلي Interior Design، وتعرف أيضاً بالعمارة الداخليّة، وهي مجموعة من الإجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com