الرئيسية / الحشرات / ما وظيفة ملكة النحل

ما وظيفة ملكة النحل

ما وظيفة ملكة النحل

ملكة النحل

تُعرف ملكة النحل باسم (أم الطائفة) وهي أنثى مُكتملة النضج، حيث تكون أكبر حجماً من باقي النحل، ولها بطن طويلة الشكل، وأجنحة قصيرة أطول من أجنحة عاملاتها بقليل، كما أنّ صدرها أعرض من صدور باقي النحل، ولها أقدام زاهية اللون، إذ يميل لونها إلى البرتقالي البني، وهي شديدة اللمعان والنعومة، وأطول أفراد الخلية عمراً، حيث يصل متوسط عمرها إلى الأربع سنوات، كما تُحاط بالعديد من العاملات أو الشغالات اللاتي يحمايتها وتقديم الغذاء لها، إضافة إلى تنظيفها لجسد الملكة عن طريق لعقها، وهناك العديد من الوظائف التي تقوم بها ملكة النحل للحفاظ على الخلية، وسنعرفكم في هذا المقال على وظائفها بالتفصيل.

وظيفة ملكة النحل

تُعتبر ملكة النحل أهم نحلة في الخلية حيث تتمثل وظيفتها في تنظيم العمل بين أفرادها، ووضع البيوض التي يخرج منها جميع نحل الخلية، فهي أم لكافة النحل، وملكة النحل هي الأنثى الوحيدة المكتملة جنسياً، فعاملات النحل غير مكتملة الأعضاء الجنسية، فهنّ يُساعدن الملكة على إطعام أبنائها وحضنهم

عندما تصل الملكة إلى الثمانية أيام من عمرها، فإنّها تخرج من الخلية، وتطير وراء الذكور، وبعد ذلك يتم تلقيحها من قبل ذكر واحد، وتحدث هذه العملية مرة في حياتها فقط، حيث تبقى الحبيبات المنوية في كيس المني، وتضع الملكة بيوضها في عيون سُداسية الشكل تصنعها عاملات النحل خصيصاً للبيوض والعسل، وتكون الإطارات الوسطى بها لوضع البيوض، والإطارات الموجودة على الأطراف لوضع العسل، وحبيبات اللقاح.

تُنتج الملكة ما يُقارب الألف وخمسمئة بيضة في اليوم، ويصل عددهن أحياناً إلى الألفي بيضة، وعند انتهاء موسم العسل تقل كمية البيض الذي تبيضه الملكة بالتدريج، وقد تم تقدير عدد البيوض التي تضعها الملكة في حياتها بما يقارب المليون بيضة، وعند وضع البيوض يتم تخصيص غذاء خاص لبعض اليرقات، وهو غذاء ملكي يشتمل على سائل لبني مليء بالبروتين يصل إلى ثلاثمئة ميلغرام مما يؤدي إلى نمو مبيض هذه اليرقات لتُصبح في المستقبل إناثاً مُكتملة في أعضائها التناسلية لتخرج منهن ملكات.

عندما يكتمل نُضج الملكة الصغيرة الجديدة تستقر لبضعة أيام في الخلية، وبعد ذلك تخرج بعض الشغالات للبحث عن خلية جديدة، وفي هذه اللحظة يحدث هيجان داخل الخلية القديمة، فتدفع عاملات النحل الملكة القديمة إلى خارج الخلية، وعند طيرانها تلحق بها نصف عاملات المجموعة، وتأخذ الملكة الجديدة مكانها في الخلية، أما الملكة القديمة فتبني خلية أخرى بمساعدة عاملاتها.

النحل ذلك الكائن الصغير ذو القدرات الخارقة ، هو نموذج رائع للمجتمع الناجح المنتج ، إذ أنه مجتمع متعاون نشط يعلم كل فرد فيه دوره وواجباته التي يؤديها ، بل ويقوم بأعمال خارقة مدهشة لا تدل سوى على قدرة الخالق العظيم ، لذلك لنتعرف سويا على أفضل وظائف وقدرات النحل المذهلة .

أفضل عشر وظائف للنحل قد تذهلك :
1. المهارات الرياضية : تظهر قدرات النحل الرياضية في الأشكال الهندسية المدهشة التي نجد عليهالعسل ، إذ يوجد بأشكال سداسية متميزة ، بالرغم من أن العسل ينتج بشكل دائري ، ثم يقوم العسل بتسخينه ، واتمام تصنيعه ليأخذ شكل الكريستال السداسي ، إذ أن هذه الحشرات البارعة تتميز برقصة خاصة تستخدمها كأشارة لبقية أفراد النحل عند العثور على مكان الغذاء .

2. التعلم البصري : يتميز النحل بالقدرة على تعلم صناعة العسل ، وسرعان ما يتعلم النحل الصغير ذلك بمراقبته للنحل الأكبر وهو يصنع العسل داخل الخلية ، بل ويتعلم جميع المهام بسرعة وهو في سن صغيرة ، وذلك لأن النحل يصاب بثقل في أجنحته تقلل من قدرته على الطيران .

3. حاسة الشم القوية : خص الله النحل بحاسة شم قوية تمكنه من التعرف على مصادر حبوب لقاح الأزهار ، ولذلك أدريت العديد من الدراسات لتدريب النحل على التعرف على مواد كيمائية أخرى باستخدام حاسة الشم القوية ، وذلك بتعريض النحل للمواد الكيمائية المستخدمة في صناعة القنابل ولامتفجرات ، وبعد فترة زمنية استطاع النحل تمييزها ، لذا يستخدم لانحل في مناطق معينة لإرشاد اجهزة الأمن لأماكن المتفجرات ، للوصول إليها وابطال مفعولها دون خسائر .

4. القدرة على التعرف على الوجه : يذكر علماء الحيوان أن النحل له القدرة على النعرف وحفظ الوجوه بصورة دقيقة ، فهي تحفظ مالامح ونمط الوجه للأشخاص الذين يقدمون له الطعام يوميا ، وبعد فترة يمكنها التعرف عليه بسهولة ودقة .

5. الحفاظ على الأجنة : عملية التزاوج في عالم النحل لها مميزات مدهشة للحفاظ على أجنة النحل قبل خروجها للعالم ، إذ من المعروف دور ذكور النحل القاصر على تلقيح الملكة فقط ، لذا تقوم الذكور بترك مادة الإندوفيلس داخل الملكة ، والتي يفسره العلماء أنه الضمان لنجاح عملية التكاثر بوضع الجمايتتس داحل الملكة ، ومنع حدوث أي تزاوج آخر مع الملكة ، وأي ذكر آخر ياتي للتزاوج فيما بعد عليه أن يزيل الإندوفيلس الخاص بالذكر الأول .

6. قوة الإبصار المخصصة : يتميز النحل بالقدرة على الرؤية في منطقة الطيف الضوئي فوق البنفسجي ، والتي لا يستطيع البشر رؤيتها ، وهذه المنطقة هي التي تنتشر بين الزهور ، والتي تعمل على الإنجذاب للزهور ، وهي خاصية هامة لا تستطيع النحلة البحث عن الطعام عند فقدانها .

7. قوة إدراك مدهشة : يمتلكها النحل وتتمثل في عدة حواس تقوم بمجموعة مختلفة من النشاطات ، حيث أن النحل يقدر على التفريق بين صورتين مختلفتين في 1/300 من الثانية ، كما يتمتع النحل بحاسة شم قوية جدا ، مما يجعله ينجذب لنوع معين من الزهور تساعده على تلقيحها ، كما تساعد النحل في عملية التزاوج ، إذ يتعرف النحل على بعضه البعض بافراز الفرمونات التي تفرزها الملكة لجذب الشغالات المرافقة لها .

8. كفاءة العمل : يتميز عمل النحل داخل تالخلية بالنظام والكفاءة العالية ، إذ أن بعض أفراد الخلية تعمل كحارس أمن يخلص الخلية من النحل المريض ، ومن الذكور الزائدة عن الحاجة داخل الخلية عند نقص الغذاء في الخلية ، كما تعمل الشغالات على تنظيف الخلية من النحل الميت بعيدا عن العسل واليرقات الصغيرة .

9. الافتراس الذاتي : تتغذى يرقات النحل على حبوب اللقاح ، واما الشغالات تتغذى على رحيق الأزهار ، وعندما ينقص الغذاء يلجأ النحل للافتراس الذاتي ، حيث تقوم النحلة بالتغذي على النحل الآخر داخل الخلية ، وعلى اليرقات الصغيرة ، وذلك للحفاظ على النحل الأكبر والأكثر فائدة للخلية ، كما تستخدم الافتراس الذاتي للتخلص من الذكور الكاذبة داخل الخلية .

 

شاهد أيضاً

ما هي حشرة القرادة

ما هي حشرة القرادة القرادة اسم يُطلق على أحد الكائنات المفصلية الأرجل ، صغيرة الحجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com